Application of Consolidity  to Medicine and Pharmacology

                                                                            

 

Medicine

 

There are other ample number of examples in biology and medicine where the Consolidity Theory can play a key role. The theory will definitely help for example in analyzing the consolidity of the mechanisms for transformation of diseases and viruses. It will also help for instance in the understanding of the consolidity of the human beings immunity system and the evolutionary cycles of biological living systems as an overall. The theory will surely open new horizons in many other fields as well.

 

Consolidity of immune system

 

The human body is often described as being 'at war' meaning that the body is constantly under attack from things that are trying to do it harm including toxins, bacteria, fungi, parasites and viruses. All of these can, under the right conditions, cause damage and destruction to parts of the body and if these were left unchecked, the human body would not be able to function. It is the purpose of the immune system to act as the body's own army, in defense against this constant stream of possible infections and toxins. This is done by the recognition of self and response to non-self.

 

Although we all have the same immune system, in times of invasion of diseases and epidemics some people die very fast while others survive, why? What is the key point where is the secret? Why do people react differently when exposed to infection?

 

 

If we can simulate the immune system and define its physical parameters and use the consolidity index to examine its consolidation we can then adjust the systems parameters on basis of consolidation to get more superior consolidated ones. We can also do the opposite to the attackers, by studying the way every attacker work and then decrease its system’s consolidity to lower inferior consolidated values.

 

Pharmacology

 

ِِAnother important field of application of consolidity theory is pharmacology. One of the problems that can be handled in this field is the drug dosing. It can be made more precise by using pharmacokinetic and pharmacodynamic modeling. Pharmacokinetics is the study of the concentration of drugs in tissue as a function of time and dose schedule, while Pharmacodynamics is the study of the relationship between drug concentration and drug effect. By relating dose to resultant drug concentration (pharmacokinetics) and concentration to effect (pharmacodynamics), a model for drug dosing can be generated. These models follow the standard state space approach where advanced control theory can easily be applied for their analysis and design. Closed-loop, adaptive, and nonlinear control for clinical pharmacology are in their infancy, with numerous challenges and opportunities ahead.

 

The integration of advanced control theory and consolidity theory will give a real impetus in fostering the progress in the development of clinical pharmacology systems. Such implementation should only be carried out for physical-based models avoiding making any consolidity decisions according to empirical–based pharmacodynamic models if their parameters are not related one by one to the original physical parameters.

  

 Consolidity.PDF     

تطبيق التماسكية فى الطب والصيدلة

 الطب

 

هناك أمثلة أخرى متعددة فى علوم البيولوجيا والطب حيث يمكن أن تلعب التماسكية فيها دورا بارزا. فمن الممكن الاستعانة بها فى تحليل تماسيكة أنماط تطور الأمراض والفيروسات، فهم كنه تماسكية جهاز المناعة والتعمق فى أثر التماسكية على تطور دورات النشوء للأنظمة البيولوجية عامة. كما أن هذا المنظور لا غنى عنه إذا أردنا تحديد درجة التماسكية للعديد من الأنظمة البيولوجية والطبية على وجه العموم. إن هذا المنظور بلا شك سيفتح آفاقا جديدة فى التطبيقات فى العديد من الأنظمة الأخرى المماثلة..

 

  تماسكية جهاز المناعة

 

الجسد البشرى عادة ما يوصف بأنه "فى حالة حرب مستمرة" بمعنى أنه تحت هجوم متواصل من عناصر تحاول إحداث أضرار به. هذه الأشياء منها السموم والبكتريا والفطريات والطفيليات والفيروسات وهى قادرة فى توافر الظروف الموائمة على إحداث ضرر جسيم فى بعض أجزاء الجسم وإذا لم يتم فحصها فإن الجسد البشرى لن يصبح قادرا على أداء وظائفه. لذا فنظام المناعة موجود ليكون خط الدفاع الذى يدافع عن جسم الانسان فى مقابلة هذا الهجوم المتكرر المتوقع من العدوى والسموم، هذا يتم عن طريق التعرف على ما هو داخلى والتعامل مع ما هو من الخارج.

 

ومع أن جهاز المناعة واحد عند كل البشر فإنه أحيانا عند تفشي الأمراض والأوبئة بعض الناس يموتون بسرعة والبعض الأخر ينجو، فلم هذا؟ ما السر؟ لماذا يكون رد فعل جسم الانسان مختلفا من شخص لأخر عند التعرض للمصدر العدوى؟ إذا أمكننا محاكاة جهاز المناعة وتعريف متغيراته الفيزيائية وتحديد تصنيفه التماسكي من الممكن حينئذ ضبط متغيرات هذا النظام بما يحقق درجة تماسك أفضل. كما بإمكاننا القيام بالأمر نفسه مع عناصر المعادية لإنقاص درجة تماسكيتها.

 

  الصيدلة

 

تعتبر الصيدلة مجال آخر مهم للإستفادة من التماسكية. وأحد المشاكل التى يمكن أن يتم التعامل معها هى الجرعات الدوائية, حيث يمكن جعلها أكثر دقة وفاعلية باستخدام نماذج حركية التداوي أو ديناميكية التداوي. وحركية التداوي هي دراسة تختص بتركيز الأدوية فىالأنسجة كدالة في الزمن وجدول أخذ الجرعات، بينما ديناميكية التداوي هي دراسة للعلاقة بين تركيز العقار وتأثيره. بالربط بين كل من الجرعة وتركيز الدواء الناتج (حركية التداوي) والتركيز مع الأثر (ديناميكة التداوي) يمكن وضع نموذج لتحديد الجرعة الدوائية الصحيحة. هذا النموذج يتبع القواعد القياسية لمنظور فراغ- المتغيرات حيث يمكن تطبيق نظريات التحكم المتقدمة بسهولة لقدراتها التحليلية والتصميمية. تطبيق التحكم بطرق الدوائر المغلقة، النظام التكيفى، والنظام اللاخطى فى الدوائية مازال يخطو خطواته الأولى مقابلا عددا هائلا من التحديات والإحتمالات المستقبلية.

 

 إن مبدأ تطبيق نظريات التحكم الحديثة والتماسكية إلى مجالات غير الهندسة مثل الصيدلة سوف يعطى قوة دفع هائلة تساهم فى توفير مناخ ملائم لتطور الدراسات الدوائية المعملية بمعدلات أسرع. تلك التطبيقات يجب فقط أن تنفذ على النماذج المبنية على أسس فيزيائية لا تلك التجريبية التى لا تتطابق متغيراتها مع المتغيرات الفيزيائية الأصلية.

 

Consolidity.PDF